“جُرعة تفاؤل”.. 5 أخبار إيجابية من حول العالم وسط قلق كورونا

“جُرعة تفاؤل”.. 5 أخبار إيجابية من حول العالم وسط قلق كورونا
| بواسطة : admin | بتاريخ 1 مايو, 2020

“من مُعلمة تسافر إلى منزل تلميذتها الحزينة بسبب كورونا، مُرورًا بلفتة اللاعب الإنجليزي هاري كين مع طفل سرطان أصيب بالفيروس، وحتى مُمرضة قها في مصر”.. أفرزت أزمة وباء كورونا العالمي جانبًا إيجابيًا وإنسانيًا من حياة الناس بعد أن تسببت الجائحة المنتشرة في خوف وقلق الملايين حول العالم، ومع تشبعهم بالأخبار السلبية عن الإصابات والوفيات تزيد الحاجة لجُرعة تفاؤل وسط كل هذه العتمة.. وفي السطور التالية؛ نستعرض لكم 5 قصص إنسانية من حول العالم:

في قها.. موقف إنساني بين ممرضة وطفلة بالعزل
نبدأ من مصر، بمقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لمستشفى العزل بقها على “فيسبوك”، لممرضة تلعب وترقص مع طفلة محتجزة بالعزل الصحي تخفيفًا لمعاناتها، وبسبب خوفها من الملابس الوقائية للفريق الطبي.

وقالت ريم صابر، الممرضة، إن الطفلة تُدعى “ميرال”، وهي مصابة بالفيروس، وتوجد مع والدتها وشقيقتها الصغرى بالمستشفى.

بعد إصابتها بكورونا.. أغنية مؤثرة من ممرضة بريطانية وتتبرع بمقابلها
ومن قها في مصر إلى بريطانيا، حيث أدت “بيث” المُمرضة التي تعافت مؤخرًا من فيروس كورونا، أغنية عاطفية مستوحاة من عملها بمستشفى للأطفال أبهرت بها جمهور وحكام برنامج المسابقات الشهير “Britain’s Got Talent”.

وحازت أغنيتها “علمتني معنى الحب” إعجاب لجنة التحكيم إذ وصفتها أليشا ديكسون بأنها “ملاك”، وقال ديفيد ويليامز: “لقد لمست حياتنا بهذه الأغنية.. جميلة بشكل مذهل”. وأعلنت الممرضة تبرعها بعائد الأغنية لمؤسستين خيريتين في بريطانيا، وذلك وفقًا لموقع “Devon Live”.

أكياس بلازما لمصابي كورونا… ودعوة للناجين بالتبرع
وفي الولايات المتحدة الأمريكية ضرب شاب يدعى باسالدوا – أحد الناجين من COVID-19 – المثل في الإقدام على مساعدة المصابين الآخرين إذ طلب من الناجين التبرع ببلازما الدم لهم.

ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، قد تساعد الأجسام المضادة في البلازما الناجين من فيروس كورونا في مساعدة المصابين الآخرين على محاربته. لكن يحتاج المتعاف إلى الانتظار 28 يومًا على الأقل بعد ظهور أعراضه الأخيرة للتبرع.

وتبرع باسالدوا بخمس أكياس من البلازما، وينوي القيام بذلك مرة أخرى، مشجعت الناجين الآخرين على التفكير في العملية للمساعدة في إنقاذ الأرواح، بحسب ما جاء في موقع “News 4 San Antonio”.

الشاب

بعد إصابته بكورونا.. موقف إنساني من هاري كين مع طفل مصاب بالسرطان
وفي رسالة مسجلة، تحدث لاعب توتنهام الإنجليزي هاري كين إلى الطفل ليتل أرشي (4 سنوات)، الذي يتخذه بطلًا ليدعمه، خاصة بعد أن أصيب بفيروس كورونا أثناء تلقيه علاج لنوع نادر من السرطان، بحسب صحيفة “The Sun”.

وأخبر المهاجم البالغ من العمر 26 عامًا، الطفل الذي يشجع توتنهام في رسالة مسجلة تم بثها على قناة Good Morning Britain: من الرائع سماع أنك تشعر بتحسن وفي تحسن.. أنت قوي، فقط استمع إلى الأطباء والممرضات ووالديك. أنت وشقيقك التوأم تحبان لعب كرة القدم، لذا استمر في اللعب في الحديقة، ابق في المنزل، وأتمنى لك كل التوفيق”، وهو ما جعل الطفل سعيدًا جدا.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الفاتح الاخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.